أخبار

بعد 5 سنوات من عودتها .. تعرف على قائمة انجازات وزارة الهجرة

* 20 معسكر شبابي لعدد (975) من أبناء الجيلين الثاني والثالث

* 75 برنامج تدريبي واعتماد 1826 مدرب توعية ضد الهجرة غير الشرعية

* 5 مؤتمرات "مصر تستطيع" بمشاركة عدد كبير من خبراء مصر بالخارج

* 3 نسخ من مبادرة إحياء الجذور وجاري الإعداد لإطلاق النسخة الرابعة للشباب من الجيل الثانى والثالث بالدول الثلاثة.

 

منذ خمس سنوات عادت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج للحكومة المصرية بقرار من السيد رئيس الجمهورية، لتصبح الجهة المختصة والمعنية بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية، في إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية الأخرى.

 وجاء إنشاء وزارة الهجرة، تلبية لنداءات المصريين بالخارج بهدف تكوين رأي عام وطني، يساند القضايا الوطنية والقومية والاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في شتى مجالات التنمية، ولتدعيم الروابط السياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم وبين بعضهم البعض، لوضع سياسة شاملة لهجرة المصريين للخارج في ضوء أهداف التنمية المستدامة وصالح البلاد، ولوضع سبل مواجهة الهجرة غير الشرعية وتشجيع سبل الهجرة الآمنة عبر العديد من من الفعاليات، وعلى مدار الخمس سنوات الماضية سعت الوزارة لتحقيق ذلك.

فمنذ اللحظة الأولى التي كلفت فيها بمسئولية رعاية المصريين بالخارج، قررت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، العمل على ربط الطيور المهاجرة بوطنهم، فعملت على استقطاب العقول النيرة من خبراءنا وعلماءنا بالخارج عبر إطلاق المؤتمر الوطني “مصر تستطيع”.. ليتحول الحلم إلى حقيقة خمس نسخ من المؤتمربدأت من الغردقة بإطلاق المؤتمر الأول للعلماء المصريين بالخارج، مرورًا بالقاهرة المعز التي شهدت “مصر تستطيع بالتاء المربوطة”، ثم طيبة عاصمة مصر الفرعونية “محافظة الأقصر” التي شهدت “مصر تستطيع بأبناء النيل”، وصولًا لمدينة الغردقة التي شهدت النسخة الرابعة “مصر تستطيع بالتعليم”، انتهاءًا بعقد مؤتمر تستطيع بالاستثمار بمدينة شرم الشيخ وجاء شعار المؤتمر “مصر تستطيع” تطبيقا لرؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم والنمو.

وجاء أبرز ما حققته الوزارة خلال هذه الفترة على النحو الآتي:

تنظيم معسكرات شبابية ودورات للتوعية بمفهوم الأمن القومى وبرامج لتعليم اللغة العربية لأبناء المصريين بالخارج:-

  • تم تنظيم عدد (20) دورة تثقيفية للتوعية بمفهوم الامن القومى ومعسكر لأبناء الجيل الثانى والثالث من المصريين بالخارج لعدد (975) مشارك .
  • تنفيذ عدد (21) من الأنشطة المجتمعية.
  • تنفيذ عدد (4) برنامج لتعليم اللغة العربية لأبناء المصريين بالخارج بمشاركة عدد (248) مشارك.

 

 إنشاء منتديات الحوار ومنصات التفاعل الإجتماعى المتخصصة بين المصريين بالخارج:-

  • تم إنشاء عدد (27) منتدى ومنصات تفاعل بمشاركة عدد (20 مليون) مشارك ومتابع

برنامج التأهيل والتوعية للحد من الهجرة غير الشرعية :-

  • تنفيذ حملة إعلانية تحت شعار “قبل ما تهاجر فكر وشاور” بوسائل الإعلام التقليدية والمختلفة كالصحف – المطبوعات – التليفزيون – الراديو – المواقع الإخبارية والإلكترونية وشبكات التواصل الإجتماعى.
  • تنفيذ برامج تدريب وإعتماد مدربى التوعية هجرة غير شرعية.
  • تنفيذ 75 برنامج تدريبي واعتماد عدد 1826 من مدربي التوعية ضد الهجرة غير الشرعية من ممثلي وزارات التربية والتعليم والتضامن الإجتماعي والثقافة والشباب والرياضة والاوقاف والكنيسة.
  • تنفيذ دورة متقدمة لـ30 مدرب متميز من ممثلي الجهات التالية: التضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والتربية والتعليم، والأوقاف، والكنيسة، وهيئة قصور الثقافة وقد نجحوا في تدريب ٢٠٠٠ شاب ، و٢٠٠٠ سيدة وقاصر، و٧٥ من ذوي الهمم، و٧٥ شاباً من أبناء الكنيسة.
  • تثقيف عدد 180 مدرس من مدرسي التعليم الفني ضمن برنامج دعم وتطوير التعليم الفنى.
  • التعاون مع برنامج الغذاء العالمي في تثقيف عدد 48 ميسرة من ميسرات المدارس المجتمعية ذات الفصل الدراسي الواحد وقد قمن بتوعية عدد 300 اسرة في القرى الاكثر فقرا .
  • تنفيذ برامج توعوية للشباب – برامج التوعية الاسرية – برامج الفرص البديلة الإيجابية – برامج ريادة الأعمال.
  • تنفيذ 560.191 برنامج لتوعية الأسر والشباب وزيارات ضمن حملة طرق الأبواب للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية  لعدد 1.687.989  من الشباب والأسر .
  • تدشين مشروعات التنمية المجتمعية بالمحافظات المستهدفة بمشاركة المصريين بالخارج والجهات الدولية.
  • الانتهاء من تنفيذ 5 مشروعات للتنمية المجتمعية والحضرية، استفاد منها 12.122 من الشباب والأسر.

مشروع التنمية المجتمعية لرفع الوعى المجتمعى وتأهيل وتشغيل الشباب بالتعاون مع وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط والتنمية الأقتصادية :-

  • برامج التوعية للشباب عدد المستفيدين (4000) من الشباب من طلاب التعليم الفنى.
  • البرامج التنموية للتأهيل والتدريب الحرفى وبرامج ريادة الأعمال بمشاركة عدد (1175) مستفيد من الشباب والأسر

مبادرة مراكب النجاة:-

تنفيذاً لتكليفات السيد رئيس الجمهورية خلال “منتدى شباب العالم 2019 بشرم الشيخ بتكليف وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بالتنسيق مع الجهات المعنية وإدارة منتدى شباب العالم بإطلاق مبادرة بعنوان” مراكب النجاة ” للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية على الشواطئ المصدرة للهجرة. وفى هذا الشأن صدر قرار مجلس الوزراء بجلسته رقم (69) المنعقدة بتاريخ 18/12/2019 أن تتولى الوزارات والجهات المعنية إتخاذ اللازم نحو تفعيل قرارات السيد رئيس الجمهورية الصادرة عن المنتدى الثالث لشباب العالم 2019 .

وفى هذا الشأن قامت وزارة الدولة للهجرة بما يلى :-

  • تم تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة “مراكب النجاة” بمحافظات (الفيوم – البحيرة – الغربية) “
  • جارى العمل على التنفيذ فى المحافظات المستهدفه لعدد (12 ) محافظة.
  • تثقيف 762 رائدة ريفية ومجتمعية في المحافظات الثلاث.
  • تثقيف نحو 500 شاب من شباب الجامعات حول مخاطر الهجرة غير الشرعية بعدد من الجامعات.
  • تنفيذ 971300 زيارة منزلية ضمن حملة طرق الأبواب في 119 قرية، واستهداف نحو 13341000بالمحافظات الثلاث.

برنامج التواصل مع العلماء المصريين بالخارج “مؤتمرات مصر تستطيع”:-

تم تنفيذ عدد (5) مؤتمرات من مؤتمرات مصر تستطيع كما يلى:-

  • المؤتمر الأول : ” مؤتمر مصر تستطيع بعلمائها ”
    • بمشاركة (30) عالم وخبيرا مصريا فى مختلف التخصصات ومشاركة عدد (500) مشارك.
  • المؤتمر الثانى : ” مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة”
    • بحضور عدد (31) سيدة يشغلن مراكز قيادية وهامة حول العالم.
  • المؤتمر الثالث : ” مؤتمر مصر تستطيع “بإبناء النيل”
    • بمشاركة (23) عالم وخبير فى مجال الموارد المائية.
  • المؤتمر الرابع : ” مؤتمر مصر تستطيع بالتعليم”
    • بمشاركة (36) عالم وخبير من المصريين بالخارج  و(11) جهة ومؤسسة معنية فى الدولة ومشاركة عدد (700) مشارك.
  • المؤتمر الخامس : ” “مؤتمر مصر تستطيع بالإستثمار والتنمية”
    • بمشاركة عدد (65) من خبراء مصر بالخارج من المصريين الذين حققوا نجاحات فى بلاد المهجر فى مجالات التنمية والاستثمار.

ومن النتائج:-

  • الاتفاق بين وزارة الإنتاج الحربي والبروفيسور عبد الحليم عمر على تصنيع جهاز تسوية الأسفلت الذي اخترعه باسم “الهراس أمير”، بمصانع الإنتاج الحربي.
  • إهداء الدكتور هشام العسكري أول أطلس شمسي متجدد لمصر بالتعاون مع وزارة الكهرباء.
  • تعاون الدكتورة هدي المراغي ودكتور وجيه المراغي لوضع خطة تطبيق مفاهيم “الثورة الصناعية الرابعة” لأول مرة في مصر، للاستفادة العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية.
  • إعلان أول أكاديمية لتخريج فنيين في الاستزراع السمكي في مصر، من قبل ‏الدكتور منصور المتبولي أحد العلماء المصريين بالخارج، لتقديم فرصا تدريبية ‏للباحثين.
  • إنشاء شراكات وبرامج توأمة بين الجامعات والجهات الوطنية والجهات الدولية التى يعمل بها علماء مصريين بالخارج.
  • تم تنفيذ عدد 24 شراكة وبرنامج توأمة بين الجامعات والجهات الوطنية وبين الجهات الدولية التي يعمل بها العلماء المصريين بالخارج.
  • مساهمة العلماء المصريين بالخارج فى رعاية شباب الموهبين والمبتكرين من شباب مصر بالداخل وإتاحة فرص تدريب وبعثات خارجية.
  • اتاحة 179 فرصة  تدريب وبعثات دراسية وبحثية ورعاية موهوبين لشباب المصريين عن طريق العلماء المصريين بالخارج والجهات الدولية، استفاد منها أكثر من 2643 شاب مصري.

إطلاق المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج:

  • نظمت الوزارة أول منتدى للمصريين في الخارج تحت شعار «في إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك» في 30 يوليو 2018، بحضور مسئولي الوزارات المختلفة والجهات الحكومية، حيث شهد المنتدى نقاشًا موسعًا لسماع أفكار وأطروحات المشاركين، والإعلان عن إجراءات مهمة بالتعاون مع الوزارات المعنية، وبمشاركة ٥٥ كيانا من ٣٣ دولة بمجمل 11 جلسة وورشة عمل على مدار يومين تناقش محاور يأتي في ‏طليعتها الخدمات الحكومية، والتي تم وضعها بناءً على الطلبات والشكاوى ‏والاستفسارات ‏التي ترد إلى وزارة الهجرة من خلال تواصلها مع المصريين بالخارج.

برنامج ميكنة وتطوير الخدمات المقدمة للمصريين بالخارج:-

  • إنشاء منظومة الشباك الواحد بكافة المصالح والجهات الحكومية التى تقدم خدمات للمصريين بالخارج (الداخلية – الدفاع – الاستثمار – التجارة والصناعة – الإسكان – السياحة) والذي استفاد منها (2.959.137) مواطن
  • منظومة حل المشاكل والمعوقات التى تواجه المصريين بالخارج.
  • تم إنشاء منظومة الشباك والواحد بإدارة التجنيد – الهيئة العامة للإستثمار – هيئة المجتمعات العمرانية – وزارة الداخلية.
  • تم إنشاء “وحدة رعاية المستثمرين المصريين المقيمين بالخارج” بالهيئة العامة للاستثمار لمعاونة المستثمرين المصريين بالخارج الراغبين في إقامة مشروعاتهم الاستثمارية بمصر وتعريفهم بالخدمات التي تقدمها الهيئة وتسهيل سبل الاستثمار أمامهم.
  • العمل على دمج المستثمرين المصريين بالمقيمين بالخارج في عمليات التنمية القائمة في المرحلة الحالية .

توفير مظلة تأمينية للمصريين بالخارج:-

مشروع توفير مظلة تأمينية للمصريين بالخارج

  • تجهيز ونقل جثامين غير القادرين من المصريين المتوفيين بالخارج إلى الوطن، في إطار برتوكول التعاون بين وزارة الصحة ومؤسسة مصر الخير تم تنفيذ الأعمال الخاصة بتجهيز ونقل لعدد (640) من المتوفيين من الدول العربية والأوربية بواقع (67) دولة وفقا للمنفذ من خلال وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الخارجية والبعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج خلال 18 شهراً.

حث المصريين بالخارج للمشاركة بالاستحقاقات الدستورية:-

  • وفي مستهل عام 2018، ساهمت الوزارة بشكل مكثف في حث المصريين المقيمين بالخارج على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وتجلى ذلك في عدة جولات لوزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم زارت فيها عدة دول حول العالم، علاوة على إنشاء غرفة عمليات للوزارة خلال أيام التصويت لمتابعة مجريات الأمور أولا بأول والتواصل مع الناخبين بالخارج وتلقي استفساراتهم وشكاواهم والعمل على حلها.
  • إطلاق حملة تحت عنوان “اعرف.. شارك.. حتى لو في الخارج”، وذلك للرد على استفسارات المصريين فى الخارج، بشأن التعديلات الدستورية، ولتوعيتهم بأهمية المشاركة الفعالة في هذا الاستحقاق الدستوري، كما نظمت الوزارة غرفة عمليات لمتابعة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية في الخارج واستقبال كافة استفسارات المواطنين في الخارج.

مبادرة إحياء الجذور المصرية اليونانية القبرصية:-

مبادرة “إحياء الجذور” هي المبادرة الأولى من نوعها في العالم التي تهدف إلى إحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات الأجنبية التي كانت تعيش في مصر، وتعظيم دور الدبلوماسية الشعبية لدعم الجاليات المصرية بمختلف الدول والتي هدفت إلى تعزيز الترابط بين شعوب البلاد الثلاثة وتشجيع السياحة المصرية، وترسيخ التعاون الثلاثى بين مصر واليونان وقبرص فى مختلف المجالات، وتقوية العلاقات التاريخية والثقافية والتركيز على الروابط والتحديات المشتركة، وربط الشباب من الثلاث الدول لإبراز اهمية دور الشباب فى إحياء الجذور .. وقد تنظيم الآتي:

  • أسبوع إحياء الجذور بحضور رؤساء الدول الثلاثة مصر واليونان وقبرص فى 30/4 2018.
  • تم تفعيل الخط الملاحى بين الدول الثلاث واستقبال (870 ) سائحاً من قبرص واليونان بمدينة الاسكندرية فى إطار المبادرة وتشجيع السياحة المصرية لتفعيل اتفاقيات التوأمة لتبادل الرحلات السياحية.
  • تم إطلاق النسخة الثانية من مبادرة إحياء الجذور بإنجلترا لعدد 100 طبيب من جاليات الدول الثلاث بتاريخ 1/11/2018.
  • المشاركة في المنتدى الثاني للصداقة اليونانية المصرية بالإسكندرية في ضوء مبادرة “إحياء الجذور “بمشاركة عدد 250 شخصًا من اليونانين في مصر، وأكثر من 120 من اليونانيين القادمين من خارج مصر.
  • تم إطلاق النسخة الثالثة بإستراليا للمستثمرين ورجال الأعمال من جاليات الدول الثلاث بتاريخ 24/3/2019.
  • جارى الإعداد والتنسيق لإطلاق النسخة الرابعة للشباب من الجيل الثانى والثالث بالدول الثلاثة.

دعم المصريين العالقين بالخارج فى إطار تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد:-

  • تم تشكيل غرفة عمليات وإطلاق خط ساخن للتواصل مع المصريين بالخارج ورصد المشاكل التى تواجههم سواء المتعلقة بعدم قدرتهم على مغادرة البلاد والعودة إلى أعمالهم بالدول المختلفة أو العالقين.
  • التواصل مع السفير محمد صالح الذويخ، سفير دولة الكويت بالقاهرة؛ لتنسيق الجهود حول عودة المصريين من حاملي الإقامات المتواجدين في إجازات بمصر إلى دولة الكويت، بعد إجراء فحص “PCR”، والتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.
  • التواصل مع السيد / وزير الطيران المدني لتخصيص رحلات استثنائية للشركة الوطنية (مصر للطيران) وذلك من أجل إعادة المواطنين الراغبين في العودة من المملكة العربية السعودية، اعتبارًا من 9 مارس وحتى 24 مارس، بواقع ٣ رحلات  يوميا بخط سير القاهرة – جدة – القاهرة، وأيضا رحلة يوميا بخط سير القاهرة – المدينة – القاهرة، وأيضا بنفس الفترة تم التصديق على عدد من الرحلات  للرياض و الدمام والقصيم وأبها.
  • التواصل مع السيد سفير الأردن بمصر، لمتابعة قضية نحو مائتين من المصريين العالقين بمطار الأردن، واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حل الأزمة بالتنسيق الجانب الأردني.
  • إتاحة الفرصة للمصريين بالخارج الراغبين في العودة لمصر لتغيير موعد العودة ليصبح قبل تنفيذ قرار الدولة المصرية بتعطيل حركة الطيران منها وإليها بدءا من ظهر يوم 19 وحتى يوم 31 مارس الجاري.
  • نجحت الوزارة فى التنسيق والتواصل مع مجموعة من مؤسسات المجتمع المدنى لتيسير عودة نحو 2000 من الطلاب المصريين العالقين بالسودان وكذلك لتوفير مبلغ 4 مليون ومائة الف جنيه لتيسير عودة 1400 من المصريين البسطاء من غير القادرين بلبنان .
  • التنسيق لعودة 8 عاملين بشركة السويس للحاويات، وإنهاء كافة الإجراءات اللازمة لذلك، ما ساعد في تنفيذ طلب عودتهم في أقل من 24 ساعة، وكذلك إعادة 37 مصريًا عالقًا في مطار قرطاج بتونس.
  • تم التواصل والتنسيق مع قداسة البابا تواضروس الثانى نحو قيام الكنيسة المصرية فى كينيا بإستضافة المصريين العالقين هناك وعددهم (70) مواطن مصرى وتقديم الدعم المالى لهم وتحديد نقاط إتصال بكينيا لتلبية كافة إحتياجاتهم ورعايتهم لحين إنتهاء الأزمة وعودتهم لمصر.
  • حشد المصريين بالخارج لدعم خطة الدولة الشاملة لحماية المواطنين من التداعيات وتشجيعهم على دعم صندوق تحيا مصر وحساب رقم 2030. بلغت قيمة التبرعات مبلغ 10 مليون جنيه.
  • إطلاق حملة دعم بين المصريين بالخارج تحت مسمى ”  # إحنا فى ظهرك  ” و حملة ” # خلينا سند لبعض ” لدعم أبناء الجالية المصرية بكافة الدول من خلال رموز الجالية  لإستضافة ودعم غير القادرين من المقيمين أو العالقين بكل دولة وذلك من خلال مجموعات عمل شملت 148 من رموز الجاليات فى 35 دولة من الدول الأوربية والعربية والولايات المتحدة الأمريكية.
  • تم التواصل والتنسيق مع الجالية الأرمينية بمصر ( المشاركة فى مبادرة إحياء الجذور ) لدعم جهود الدولة المصرية فى مواجهة تداعيات الأزمة وقيام الجالية الأرمينية بالتبرع بمبلغ مليون جنيه لصالح صندوق تحيا مصر.
  • حشد العلماء والأطباء المصريين بالخارج للرد على الشائعات التى تثار حول أعداد المصابين بالفيروس فى مصر ( قيام نحو 200 من الأطباء المصريين بأوروبا وأمريكا) بالرد على الشائعات التى أثارتها صحيفة الجارديان بهذا الشأن تم مخاطبة جامعة هارفرد والصحيفة ونشر الصورة الحقيقية للأعداد وجهود الدولة فى إدارة الأزمة بمختلف وسائل التواصل والمواقع الإلكترونية الخارجية من خلال رموز الجالية المصرية بمختلف الدول.
  • إقتراح تشكيل لجنة وطنية لإدارة ملف العالقين برئاسة مجلس الوزراء لتأكيد تضامن وتوحيد الجهود بهذا الشأن والمشاركة فى أعمال اللجنة لتيسير عودة ما يزيد عن 25 الف مصرى من العالقين بمختلف دول العالم  وذلك  ممن  إنطبقت عليهم الإشتراطات والضوابط الموضوعة بشأن العالقين وذلك بالتنسيق مع  وزارات الخارجية والطيران المدنى والصحة والسياحة.
  • نشر جهود الدولة بكافة أجهزتها فى إدارة الأزمة وحماية ورعاية أبنائها بالداخل والخارج وتوضيح الصورة الحقيقية للجهود الإستثنائية التى قامت بها الدولة المصرية بهذا الشأن والتى أصبحت نموذجاً فريداً ومحل تقدير وإعتزاز من كافة أبناء الوطن بالداخل والخارج وكذا من كافة الدول والمنظمات الدولية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق