بورصة

باول: لا نفكر في تحريك الفائدة والأشهر القادمة حاسمة للاقتصاد

مباشر: أكد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن تحريك معدل الفائدة ليس خياراً مطروحاً، مع الإشارة إلى أن الأشهر القادمة ستكون حاسمة بالنسبة للوضع الاقتصادي.

وقال باول خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عبر الإنترنت في أعقاب قرار السياسة النقدية، اليوم الأربعاء، إن الفيدرالي لا يفكر في زيادة معدلات الفائدة الأمريكية خلال الوقت الراهن.

وقرر الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة في نطاق يتراوح بين صفر إلى 0.25 بالمائة في اجتماع السياسة النقدية، مع تجديد تعهده بشراء كميات غير محدودة من الأصول لدعم الاقتصاد.

وأضاف جيروم باول أن الفيدرالي ناقش قضية السيطرة على منحنى العائد على السندات، قائلاً: “لكن ما إذا كان ذلك مفيداً ستظل مسألة غير مؤكدة”.

وأشار رئيس الفيدرالي إلى أن مفاجأة تقرير الوظائف عن شهر مايو/آيار تظهر مدى عدم اليقين حيال المستقبل.

وكان تقرير الوظائف الشهري في الولايات المتحدة أظهر إضافة وظائف لسوق العمل الأمريكي خلال مايو/آيار الماضي بوتيرة قياسية وبشكل يخالف التوقعات.

وتابع: “قد يكون من الجيد رؤية مزيد من الأشهر التي تشهد زيادة وظائف كما حدث في مايو/آيار”.

وأوضح أن كل شهر يمر نتعلم منه أكثر، مضيفاً أن الأشهر القليلة المقبلة ستكون رئيسية لتعلم القصة الحقيقية للاقتصاد، وأنه يستطيع رؤية التعافي بمرور الوقت.

وتوقع المركزي الأمريكي انكماش أكبر اقتصاد عالمياً هذا العام بنحو 6.5 بالمائة قبل أن يتحول للتعافي بنسبة 5 بالمائة و3.5 بالمائة في العامين القادمين على الترتيب.

وذكر باول أن هناك العديد من الاختلافات بين الوقت الراهن وفترة الكساد العظيم.

وأكد أن الفيدرالي سيواصل استخدام الأدوات الطارئة بقوة، وسط توضيح أن الحفاظ على تدفق الائتمان يُعد بمثابة أمر حيوي للاقتصاد.

وتابع: “لا يوجد مكان للعنصرية في بنك الفيدرالي”، مع الإشارة إلى أن المركزي الأمريكي سيتأكد من حصول الجميع على الائتمان.

وأشار رئيس الفيدرالي إلى أن المزيد من المساعدة على صعيد السياسة المالية من جانب الكونجرس الأمريكي يمكن أن تقدم مساعدة هامة للاقتصاد.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق