بانوراما خبرية

قبيل زيارة متوقعة من بيلوسي لتايوان.. رئيس الأركان الأمريكي: الصين أصبحت أكثر عدوانية

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– وجّه رئيس الأركان الأمريكي مارك ميلي تحذيرًا بشأن النوايا العسكرية للصين تجاه الولايات المتحدة وحلفائها في آسيا، مصرحًا بأن بكين أصبحت “أكثر عدوانية” وأن عدد عمليات الاعتراض العسكرية للصين في البحر والجو “زاد بشكل كبير” في السنوات الأخيرة.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأمريكي، لمجموعة من الصحفيين الذين يسافرون معه إلى آسيا، وفقا لنص تصريحاته الذي نشرته وزارة الدفاع، إن “الصين تزيد عدوانية خطابها، وأيضا تزيد عدوانية نشاطها”.

وأضاف ميلي أن “حجم وعدد عمليات اعتراض الصين في البحر والجو زاد بشكل كبير على مدى 5 سنوات”، رغم أنه لم يقدم مزيدًا من التفاصيل عن الرقم.

وتؤكد تعليقات ميلي على جهود إدارة الرئيس جو بايدن لجعل مواجهة الصين أولوية استراتيجية رئيسية، وتأتي في الوقت الذي يبدو أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تستعد لقيادة وفد من الكونغرس إلى تايوان، وهي جزيرة تتمتع بالحكم الذاتي تدّعي بكين أنها تابعة لها.

وكان بايدن قد ألمح إلى أن الجيش الأمريكي يعتقد أن قيام بيلوسي ومشرعين آخرين بزيارة محتملة ستشكل مخاطر أمنية. وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية إن المخاوف تشمل قيام الصين بإنشاء منطقة حظر طيران أو زيادة عمليات الاعتراض غير الآمنة للسفن والطائرات الأمريكية وحلفائها في منطقة المحيط الهادئ.

وكانت مصادر مطلعة بوزارة الدفاع الأمريكية قد كشفت، لشبكة CNN، الأسبوع الماضي، أن ميلي أمر بمراجعة شاملة للاحتكاكات العسكرية الأمريكية مع القوات الصينية على مدى السنوات الخمس الماضية مع تزايد المخاوف بشأن سلوك بكين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

Print Friendly, PDF & Email