أخباراتصالات وتكنولوجيا

تقرير جديد لشركة أبحاث تكنولوجية أمريكية:

براءات اختراع هواوي الخاصة بتقنية الجيل الخامس تعني بأن الولايات المتحدة ستدفع الأموال للعملاق الصيني

9:17 م

 

في خبر نشرته وكالة بلومبيرغ، أكد تقرير دراسة جديدة لشركة أبحاث تكنولوجية عالمية بأن امتلاك شركة هواوي لأكبر عدد من براءات الاختراع الخاصة بتقنية الجيل الخامس يعني ضمان حصولها على أموال من الولايات المتحدة على الرغم من قرار الإدارة الأمريكية حظرها والجهود التي تبذلها لإبعادها عن سلسلة التوريد .

ووجدت الدراسة التي حددت الابتكارات الأكثر ارتباطاً بمعايير الجيل الخامس أن ست شركات تمتلك أكثر من 80٪ من هذه الابتكارات، وهي هواوي، وسامسونغ إلكترونيكس، وإل جي إلكترونيكس، ونوكيا أويج، وإريكسون إيه بي، وكوالكوم، والأخيرة هي الشركة الوحيدة ضمن هذه المجموعة التي يقع مقرها في الولايات المتحدة، ما قد  يسبب إرباكاً للرئيس دونالد ترامب الذي بذلت إدارته جهداً حثيثاً لحظر شركة هواوي ومنع أي جهة من توريد معدات تتضمن تكنولوجيا أمريكية له.

وقال ديباك سيال، مدير شركة جراي بي سيرفيسز بي تي إي، وهي شركة الأبحاث التكنولوجية الأمريكية التي أجرت الدراسة بالتعاون مع شركة التحليلات أمبليفايد إيه آي: “حتى لو استأجرت الشركات الأمريكية شركة أخرى لتوفير البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس، ستظل مجبرة لدفع الأموال للشركة الصينية بسبب مساهمتها الفكرية في تطوير هذه التكنولوجيا”.

وأضاف سيال: “بدلاً من الحديث عن صاحب المساهمات الأقل أو العدد الأقل من براءات الاختراع، دعونا نعمل من أجل زيادة المساهمة الفكرية لبلدنا أو لشركاتنا ومن ثم توفير البنية التحتية للجيل الخامس”. وأردف قائلاً: “بخلاف ذلك، حتى من خلال قرار الحظر، فإنهم لا يحققون أي جدوى في النهاية، لأنهم يدفعون أموالاً لقاء حقوق الملكية الفكرية”.

وذكرت هواوي في إطار دعوى قضائية رفعتها ضد شركة أمريكية بشأن براءات الاختراع إنها جمعت أكثر من 1,4 مليار دولار من عائدات الترخيص ودفعت حوالي 6 ملايين دولار لشركات أخرى.

وقال بِن هاوز، المتحدث باسم شركة هواوي، في أحد مقاطع الفيديو: “لدى هواوي الكثير من الابتكارات المملوكة فكرياً لها، ولسنا بحاجة  فعلياً لاستهداف سرقة ابتكارات أي جهة كما يتم الادعاء بذلك ضمن حملة الافتراءات. وأشارت الشركة إلى أنها قدمت هذا الفيديو “رداً على محاولات الحكومة الأمريكية منع هواوي من التعاون مع المؤسسات الأكاديمية وتقديم الابتكارات مع قسم البحث والتطوير وبراءات الاختراع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق