أخبار

القطاعات الأكثر ربحا والأكثر تضررا

كيف غيرت كورونا سلوكيات المستهلكين ؟

3:27 م

تشهد الأسواق العالمية تغيرا كبيرا في الأنماط الإستهلاكية جراء فيروس كورونا المستجد ما يؤثر بدوره علي العديد من القطاعات الاقتصادية .
فبينما تأثرت سلبا بعض القطاعات وتراجع الطلب عليها كالقطاع العقاري والصناعي والترفيهي وكذلك الطاقة والموارد فعلى الجانب الآخر حققت قطاعات آخرى نموا في مبيعاتها كقطاع الأغذية والسلع الإستهلاكية وكان لمبيعات التجزئة عبر الانترنت النصيب الأكبر من زيادة الطلب عليها حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة ٠٦. % .

البطالة وتأثيرها علي النمط الإستهلاكي :
تضرر العديد من العاملين في القطاعات المختلفة في العالم نتيجة جائحة كورونا حتي الآن بفقد وظائفهم أو تخفيض رواتبهم بالإضافة لتخوف العاملين الحاليين من أن يلقوا نفس المصير ما دفع بدوره إلى تراجع الطلب على العديد من المنتجات خاصة السلع الغير أساسية . فالشعور بالخوف يدفع دائما إلى الإبتعاد عن المجازفة .

أنماط الإستهلاك المتوقعة في الأعوام المقبلة :
بينما يخيم الركود على الأسوق العالمية يتوقع المراقبون أن تشهد أعوام ٢٠٢١ و ٢٠٢٢ نموا في العديد من القطاعات الأنتاجية فمن المتوقع أن تشهد صناعات الملابس في عام ٢٠٢١ نموا بنسبة ١.٦ % و في العام ٢٠٢٢ سيكون ٧.٦% بينما شهدت هذا العام انخفاضا بنسبة ١.٦- %
وسيكون أيضا لقطاعات التعليم والترفية نصيبا من الارتفاع في الطلب علي الإستهلاك في العام المقبل بنسبة ٠٣. % بينما ستزداد في ٢٠٢٢ بنسبة ٧.٩ % في حين أنها شهدت انخفاضا حادا في العام الحالي بنسبة ٤.٦ – %
وستحظى قطاعات الفنادق والمطاعم بنموا تدريجيا بعدما حققت خسائر كبيرة في العام الحالي بنسبة ٨.٠٩ – % ويتوقع أن تقل نسبة التراجع في العام المقبل ل ٣.٤ – % في حين سترتفع النسبة في ٢٠٢٢ إلى ٥.٢ % .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق