بانوراما خبرية

إعلامية لبنانية تدعو لرحيل اللاجئين السوريين: “ما بقي شىء نتقاسمه معكم”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أثارت إعلامية لبنانية حالة من الجدل عبر الشبكات الاجتماعية، بعد مطالبتها اللاجئين السوريين بمغادرة لبنان.

ودعت الإعلامية داليا أحمد، في مقطع فيديو من برنامجها على قناة “الجديد”، إلى رحيل اللاجئين السوريين، قائلة إن “لبنان عمل واجبه أكثر اللى تبع حقوق الإنسان… ما تيجوا تنظروا على بلد أفلس وشعبه عم بيهاجر، ما تنظروا على بلد حضن الشعب السوري 12 سنة”.

وأضافت أن اللبنانيين هم “منبع الإنسانية” وأنهم استضافوا اللاجئين السوريين “لما كنا قادرين”، لكن “للأسف ما بقى شىء نتقاسموا معكن غير الهجرة… مش لايقة الشعب اللبناني يهاجر وتبقوا لحالكن هون”.

#لبنان تقاسم كل شي مع الشعب السوري “نص بنص” .. و #داليا_أحمد على طريقة الكينغ: روهوا لأندن! #فشة_خلق https://t.co/Gtm8dFlE2C

كانت داليا قد تلقت تعليقات عنصرية على لون بشرتها عندما انتقدت أداء سياسيين لبنانيين في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، هددت رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بموقف “ليس مستحبًا لدول الغرب” عند التعامل مع اللاجئين إذا لم يساعد المجتمع الدولي في إعادة السوريين إلى بلادهم .

وقال آنذاك إن بلاده تحملت عبئا كبيرًا “بسبب وجود أكثر من 1.7 مليون لاجئ سوري وفلسطيني”.

في نهاية عام 2020، قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنه عدد اللاجئين السوريين المسجلين قد تراجع عنه في 2019، موضحة أنه تم تسجيل حوالي 865,531 لاجئًا سوريًا لدى المفوضية في لبنان.

وأثارت تصريحات الإعلامية اللبنانية موجة من الجدل، وسط تعليقات رأت ما قالته مشاركة في “الخطاب العنصري” ضد اللاجئين.

داليا أحمد مذيعة قناة الجديد قررت أنها تشارك بالخطاب العنصري ضد السوريين بأسلوب مبتذل واستعراضي تافه يذكر أنو من فترة ما بعيدة كانت متدايقة كتير لأنو كان جمهور حزب الله وحركة أمل عاملين عليها حملات عنصرية بسبب أصولها السودانية وبسبب لون بشرتها https://t.co/CtMBqdhHOu

Print Friendly, PDF & Email