أخباربرلمان

النائب السيد شمس الدين : زيارة الرئيس السيسى لألمانيا حققت مكاسب متعددة لصالح مصر وافريقيا

 

اعتبر النائب السيد شمس الدين عضو مجلس النواب أن الاهتمام الاعلامى العربى والاوروبي والدولى بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى الى المانيا يؤكد الاهمية الكبيرة لهذه الزيارة والنجاحات والمكاسب الكبيرة والمتعددة التى حققتها لمصر وافريقيا والمجتمع الدولى مؤكدا أن الرئيس السيسى عبر بكل الصدق والامانة عن مشكلات وهموم القارة الافريقية فى مثل هذه التجمعات الدولية رفيعة المستوى وطرح رؤية مصر لقضايا تغير المناخ وطرح الشواغل والهموم الإفريقية في هذا المحفل الدولي واحتياجات القارة الإفريقية من التمويل والتكنولوجيا وكافة المتطلبات اللازمة للوصول إلى تحقيق أهداف اتفاقية باريس لتغير المناخ لمواجهة التداعيات السلبية والخطيرة لظاهرة تغير المناخ داخل دول القارة السمراء وهو ما سيكون بمثابة تحقيق مكاسب دولية كبيرة للقارة السمراء.

وقال ” شمس الدين ” فى بيان له اصدره اليوم إن الرئيس السيسى وضع العالم كله أمام مسؤولياته التاريخية لمواجهة جميع التداعيات السلبية والخطيرة لظاهرة تغير المناخ على كل مايتعلق بملف متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكل شعوب العالم بصفة عامة والشعوب الافريقية بصفة خاصة معرباً عن ثقته التامة فى أن هذه الزيارة التاريخية والناجحة ستكون لها اثارها الايجابية على تحقيق المزيد من التعاون بين القاهرة وبرلين فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والصناعية والزراعية والسياحية وغيرها خاصة أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وألمانيا متفردة ومتميزة بأنها علاقات شراكة عميقة تتوافق وتتطابق مع رؤية مصر وفلسفتها الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمفهومها الشامل.

ووجه النائب السيد شمس الدين التحية والتقدير للرئيس السيسى على اهتمامه الكبير بملفات التعاون الاقتصادى والاستثمارى والتجارى بين مصر المانيا مؤكداً أن اكبر دليل على ذلك المشاورات المهمة للرئيس السيسى مع الجانب الألماني للاستفادة من المنطقة الاقتصادية حول قناة السويس نظرا لقربها من أوروبا وأفريقيا بصفة عامة وألمانيا بصفة خاصة لكي تصبح هذه المنطقة هي البديل الحقيقي لتصنيع مستلزمات الإنتاج سواء لألمانيا أو غيرها في تلك المنطقة بحيث يتم نقل المصانع الألمانية من شرق آسيا والمناطق البعيدة إليها لتكون أكثر قربا لألمانيا عبر قناة السويس

وأشاد النائب السيد شمس الدين بالبرنامج رفيع المستوى للتعاون الفني بين البلدين والمعتمد له 160 مليون يورو سنويا توجه لتنفيذ مشروعات تنموية في مصر في مجالات المياه والصرف الصحي والتعليم مع تركيز شديد من الجانب الألماني على النهوض بالتعليم الفني بمصر خاصة فيما يتعلق حالياً بتنفيذ مشروع لإعادة تأهيل المعاهد الزراعية في مصر للتدريب على السبل الحديثة للزراعة والإرشاد الزراعي إلى جانب وجود ذات الأهمية في الحرص على تطوير التعليم الصناعي سواء في المدارس أو المعاهد الصناعية، مؤكداً أن التعاون بين مصر والمانيا فى مثل هذه القضايا والملفات يعتبر نموذجاً رائعاً للتعاون الذى يجب أن يسود بين مختلف دول العالم

Print Friendly, PDF & Email