أخبارإسكاناستثمار وأعمال

شركة OSL للمشاريع الترفيهية إحدي شركات أوراسكوم للاستثمار تعين الإستشاريين المعماريين SOM و RMC لتطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات

 في ضوء جهود التطوير لمناطق الجذب السياحي في غرب القاهرة، وخاصةً حول أهرامات الجيزة، وبهدف إعادة تصنيف المنطقة كواحدة من أبرز المواقع السياحية العالمية، وحيث أن شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة ش.م.م. قد قامت بالتعاقد مع شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية لتطوير والمشاركة بالإدارة لعروض الصوت والضوء والمنطقة المخصصة للعرض في أهرامات الجيزة، تعلن اليوم شركة OSL للمشاريع الترفيهية، إحدى الشركات التابعة لشركة أوراسكوم للاستثمارعن تعيين مكتبين إستشاريين معماريين رائدين دولياً ومحلياً للمشروع، وهما:

مكتب (Skidmore, Owings & Merrill) “SOM” الاستشاري، وهو واحد من أكبر مكاتب الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي والتخطيط الحضري وأكثرها تأثيرًا في العالم، ويتمتع بأكثر من 85 عامًا من الخبرة في أكثر من 50 دولة حول العالم كمصمم رئيسي لتنفيذ الفكر التصميمي والمخطط العام للمشاريع.

ويملك المكتب سمعة عالمية في تميز أعماله، حيث تم تلقيبه مؤخرًا أحد أكثر المكاتب المعمارية إبتكارًا في العالم من قبل مجلة Fast Company Magazine. ومنذ تأسيسه، حصل مكتب SOM على أكثر من ٢٥٠٠ جائزة، بما في ذلك أعلى تكريم من المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين (AIA) للتميز في المشاريع النموذجية المشتركة. وهو المكتب الوحيد الذي حصل على هذه الجائزة مرتين. ويتمتع مكتب SOM بسمعة قوية في منطقة الشرق الأوسط لخبرته السابقة في المشاريع الدولية المتميزة مثل برج خليفة في دبي.

ومكتب”RMC”  – رأفت ميلر للاستشارات الهندسية، وهو مكتب استشاري رائد متعدد التخصصات في منطقة الشرق الأوسط، تأسس في عام ٢٠٠٤ بهدف تقديم خدمات عالية الجودة في مجال الهندسة المعمارية والهندسة وإدارة البناء والإشراف كمهندس محلي مسجل لتنفيذ أعمال التصميم التفصيلية بجودة عالية وتصميم الأعمال الإنشائية والكهروميكانيكية. رسخ مكتب RMC نفسه كمنافس قوي لهذا المشروع بسبب خبرته السابقة في المشاريع الوطنية ذات الطبيعة العالمية مثل المتحف المصري الكبير.

وقد قامت شركة OSL للمشاريع الترفيهية – وهى الشركة التي تم تأسيسها من قبل شركة أوراسكوم للاستثمار لتنفيذ مشروع التطوير والمشاركة بالإدارة لعروض الصوت والضوء والمنطقة المخصصة للعرض في أهرامات الجيزة – بطرح مناقصة عالمية واتباع مقاييس إختيار صارمة لمنح أعمال التصميم لتطوير هذا الموقع الفريد، وهذا من منطلق حرص الشركة على إنشاء وجهة ثقافية وترفيهية على أعلى المستويات العالمية تقدم عرض الصوت والضوء الجديد كمزار رئيسي على خريطة أي سائح أو زائر للقاهرة وتتوجه كجزء لا يتجزأ من تجربة زيارة أهرامات الجيزة.

علق نجيب ساويرس الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للاستثمار القابضة على تعيين الشركتين قائلاً: “إنه لشرف كبير لشركتنا أن تكون من بين المشاركين في تطوير المواقع الأثرية في مصر. ولتنفيذ هذا المشروع، سيتم الاستعانة بخبرات أكبر الشركات العالمية والمحلية للحصول على أحدث التصاميم الفنية التي تناسب هذا الموقع الرائع وتاريخه الفريد، والتي تساعد على إحداث نقلة نوعية للمنطقة مما يجعلها علامة مميزة تطبع في ذاكرة كل زائر لمصر “.

وعلق الأستاذ محمد عبد العزيز، العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية قائلاً: “يوضح هذا المشروع التركيز الحالي على الإرتقاء بالخدمات المقدمة للزوار المصريين والأجانب في منطقة الأهرامات، والاستفادة من الخبرات العالمية وأحدث التقنيات لتطوير المنطقة وعرض الصوت والضوء لإظهار الحضارة المصرية بشكل صحيح، وللمساهمة في الترويج السياحي للمنطقة. وهذا يتماشى مع جهود الحكومة المصرية لتطوير الوجهات السياحية، وخصوصاً التركيز على منطقة الأهرامات نظرًا لأهميتها التاريخية الكبيرة كونها أحد مواقع التراث العالمي المدرجة في قائمة اليونسكو.”

وعلق كريس كوبر، أحد الشركاء في SOM تعد زيارة أهرامات الجيزة تجربة نادرة ومثيرة وتقدم لمحة عن قرون من تاريخ البشرية لكونها واحدة من عجائب الدنيا السبع. تستقبل أهرامات الجيزة الملايين من الزوار كل عام، ولإستحضار تصور يليق بهذه التجربة، فإن أولويتنا هي احترام تاريخ الموقع والحفاظ عليه وخلق مستقبل مستدام لأحد أهم مواقع التراث العالمي لليونسكو. لقد عملنا لمدة خمسة عقود في الشرق الأوسط وشمل عملنا بعض المواقع الأكثر تميزًا في العالم حيث حرصنا دائماً على الجمع بين كلٍ من التراث الثقافي الغني للمنطقة والهندسة المعمارية المحلية وخبرتنا في تقديم التصميمات الهادفة والمعبرة.”

وأضاف المهندس يحيى رأفت، الرئيس التنفيذي لشركة RMC للاستشارات الهندسية: “إنه لشرف كبير أن نشارك في تطوير مشروع تاريخي ومعلم سياحي مثل عرض الصوت والضوء في منطقة الأهرامات وفرصة مثالية للاستفادة من خبرتنا في مشاريع التنمية العمرانية والثقافية للنهوض بقطاع السياحة وتحسين تجربة الزوار المصريين والأجانب للمواقع الأثرية. كما أنها فرصة رائعة للتعاون مع شركاء متميزين لتبادل الخبرات والوصول إلى أعلى مستويات التميز والرقي.”

Print Friendly, PDF & Email