بورصة

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية تعاني من نقص الغذاء

مباشر – زينب محمود: حذر خبير حقوق الإنسان في الأمم المتحدة من نقص الغذاء وسوء التغذية في كوريا الشمالية، خاصة مع إغلاق الحدود مع الصين لمدة خمسة أشهر تقريباً جراء وباء كورونا.

وقالت منظمة الأمم المتحدة عبر بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن “توماس أوجيا كوينتانا” المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية حث مجلس الأمن على إعادة النظر في العقوبات المفروضة على الدولة المعزولة بسبب برامجها النووية والصاروخية، لضمان توفير الإمدادات الغذائية.

ولم تُبلغ كوريا الشمالية منظمة الصحة العالمية عن أي وجود أي حالات إصابة بفيروس “كوفيد-19”.

وقال أوجيا كوينتانا إن الوباء العالمي جلب صعوبات اقتصادية شديدة لكوريا الشمالية، حيث انخفضت التجارة مع الصين بنسبة 90 بالمائة خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان.

كما عبر عن قلقه من التقارير التي تتحدث عن تزايد عدد المشردين في المدن الكبيرة وارتفاع أسعار الأدوية.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة للصحفيين “اليزابيث بايرز” إن الوضع الإنساني في كوريا الشمالية لا يزال “قاتماً”، وأن أكثر من 10 ملايين شخصاً أو ما يعادل 40 بالمائة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وكانت كوريا الشمالية قررت بالأمس قطع قنوات الاتصال السياسي والعسكري مع شقيقتها كوريا الجنوبية التي وصفتها بالعدو بدايةً من اليوم، وفقاً لتقرير وكالة الأنباء في كوريا الشمالية.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق