اقتصاد عربى

مركز الشباب العربي يمدد فترة المشاركة في هاكاثون الشباب العربي

استجابة للإقبال الشبابي على عرض حلول مبتكرة للتنمية ومواجهة الأزمات في عالم ما بعد كوفيد-19

أفكار الشباب العربي تغطي 6 قطاعات حيوية هي أمن الغذاء والدواء، والصحة، والتعليم، وفرص العمل، والاقتصاد، والمسؤولية المجتمعية

وزارات الشباب والمؤسسات الشبابية من مختلف البلاد العربية تساند "هاكاثون الشباب العربي"

شركاء متخصصون مثل "دبي العطاء" و"لينكدإن" و"الغرير للتعليم" يدعمون مسارات التحدي

إعلان الفائزين سيجري في فعالية رقمية يشارك فيه ممثلون عن مختلف داعمي المبادرة وشركائها

 أعلن مركز الشباب العربي تمديد فترة تلقي المشاركات والأفكار الشبابية في “هاكاثون الشباب العربي” المنعقد في دورته الأولى تحت شعار “دور الشباب في مواجهة الأزمات”، وذلك تلبية لإقبال الشباب من مختلف الدول العربية على المشاركة وتجاوباً مع تفاعلهم مع المبادرة الهادفة لتقديم حلول شبابية مبتكرة ضمن ستة مسارات أساسية تهم الشباب والمجتمعات العربية.

 ويواصل المركز حتى 18 يونيو/حزيران الجاري تلقي المشاركات المصورة عبر الإنترنت لأفكار الشباب العربي وحلولهم المقترحة ضمن 6 مسارات حيوية لمستقبل الشباب والمجتمعات العربية؛ هي الأمن الغذائي والدوائي، وفرص العمل والوظائف، والصحة، والتعليم، والاقتصاد، والمسؤولية المجتمعية.

ويمكن للشباب من مختلف البلاد العربية الفوز بالتحدي عبر مشاركة أفكارهم النوعية المقترحة من خلال الموقع الإلكتروني لمركز الشباب العربي بتعبئة طلب المشاركة ومن ثم تحميل الفكرة بصيغة فيديو تقديمي من 3 دقائق باللغة العربية يعرّف فيه كل مشارك بنفسه ويعرض لفكرته المميزة وآليات تطبيقها وتنفيذها على نطاق واسع من أجل تحقيق أثر إيجابي في المجتمعات العربية والعالم.

تعاون

ويحظى “هاكثون الشباب العربي” الذي ينظمه مركز الشباب العربي، ضمن شراكة استراتيجية مع مؤسسة ولي العهد في الأردن، بدعم نوعي من مختلف المؤسسات الحكومية المعنية بالشباب ومنها وزارة شؤون الشباب والرياضة في مملكة البحرين، ووزارة الشباب والرياضة في جمهورية مصر العربية، والمؤسسة الاتحادية للشباب بدولة الإمارات، والهيئة العامة للشباب في دولة الكويت.

دعم لكل مسار

كما يتعاون مركز الشباب العربي مع شركاء متخصصين لتوجيه الشباب في المسارات الحيوية الستة التي يغطيها هاكاثون الشباب العربي، بما في ذلك شبكة “لينكدإن” المهنية الأكبر في العالم، و”مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم”.

ويجري تمثيل شركاء “هاكاثون الشباب العربي” في لجان تقييم الأفكار المقترحة والمشاركات الواردة من مختلف أنحاء العالم العربي، كما يحضرون الاحتفالية الرقمية الختامية التي تقام في شهر يونيو القادم لتكريم الفائزين بعد اختيار أفضل الأفكار والحلول التي قدمها الشباب من مختلف أنحاء الوطن العربي.

أهداف

ويشكل “هاكاثون الشباب العربي”؛ الذي انطلق في مايو الماضي تحت شعار “دور الشباب في مواجهة الأزمات”، أكبر منصة لتصميم وطرح ومشاركة الأفكار والحلول الشبابية الهادفة لدعم التنمية ومواجهة التحديات وتعزيز مساهمة الشباب ودوره في مختلف المجالات.

ويهدف “هاكاثون الشباب العربي”، الذي تم تنظيمه رقمياً لتحقيق أوسع مشاركة ممكنة، إلى توفير أكبر ورشة عصف ذهني رقمي عربي لتحفيز الشباب من مختلف التخصصات لمشاركة أفكارهم وتقديم حلول ومقترحات مبتكرة لتمكين الشباب في الوطن العربي والعالم، وتوظيف الحلول التقنية والتكنولوجية لمساعدة المجتمعات العربية على تخطي الأزمات في مختلف الظروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق