بانوراما خبرية

بلينكن يتصل بعائلة شيرين أبو عاقلة تزامنا مع زيارة بايدن.. ويدعوها لزيارة واشنطن

القدس (CNN)– قالت عائلة الصحفية الفلسطينية الأمريكية القتيلة شيرين أبو عاقلة، لشبكة CNN، إنها تدرس دعوة للسفر إلى الولايات المتحدة للقاء مسؤولي الإدارة الأمريكية بعد دعوتها إلى واشنطن خلال محادثة هاتفية مع وزير الخارجية أنتوني بلينكن.

وفي رسالة إلى البيت الأبيض الأسبوع الماضي، طلبت الأسرة مقابلة الرئيس بايدن خلال زيارته للشرق الأوسط التي بدأت الأربعاء.

اتهمت الأسرة حكومة الولايات المتحدة بـ”محاولة واضحة لتقويض جهودنا نحو العدالة والمساءلة”، في أعقاب رد وزارة الخارجية على تحقيق أجري بشأن الرصاصة التي قتلت الصحفية.

متحدثة من القدس، قالت لينا أبو عاقلة، ابنة أخت المراسلة، لشبكة CNN: “لسنا متأكدين مما إذا كنا سنلتقي بالرئيس هنا. لم يقل (الوزير بلينكن) أن ذلك لن يكون ممكنا. لكننا كررنا مطالبنا كما ورد في الرسالة، وطلبنا مقابلة الرئيس هنا إذا كان ذلك ممكنًا”.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت الأسرة تخطط للسفر إلى الولايات المتحدة لحضور الاجتماع بعد الدعوة، قالت لينا أبو عاقلة إن العائلة “ستفكر في ذلك”.

قُتلت شيرين أبو عاقلة بالرصاص في مايو/ أيار أثناء تغطيتها لعملية عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

قبل أسبوعين، سلّمت السلطة الفلسطينية الرصاصة التي قتلتها إلى جنرال أمريكي من فئة 3 نجوم يعمل في المنطقة. وفحص خبراء إسرائيليون الرصاصة بعد ذلك في مختبر إسرائيلي وبحضور مسؤولين بالجيش الأمريكي، بحسب بيان للجيش الإسرائيلي.

بعد الفحص، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها “لا تستطيع التوصل إلى نتيجة نهائية” فيما يتعلق بمن أطلق الرصاصة القاتلة، لكنها أضافت أن الجنرال الأمريكي، مايكل فينزل، خلص إلى أن إطلاق النار من مواقع الجيش الإسرائيلي “كان مسؤولاً على الأرجح” عن موت أبو عاقلة.

في وقت سابق من يوم الأربعاء، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان للصحفيين على متن طائرة الرئاسة، “إن الإدارة، بتوجيه من الرئيس، كانت منخرطة للغاية في المساعدة في محاولة تحديد ما حدث بالضبط حول الظروف المأساوية لوفاتها”، مضيفًا: “سيتعين بذل الجهود والمساءلة والتأكد من أننا نجد طريقة لإنهاء هذا الفصل بشكل عادل”.

وفي إشارة إلى أن عاقلة مواطنة أمريكية، قال سوليفان إن بايدن وبلينكن والإدارة الأمريكية “حزينون للأسرة”، وأضاف: “إنها مأساة مروعة، وسنواصل العمل والانخراط بعمق في ذلك. وبالطبع، سيكون هذا الموضوع أحد الموضوعات التي يتم تناولها في هذه الزيارة”.

Print Friendly, PDF & Email