الصحة والمراة

إمدادات الحكومة الأمريكية للدواء الوحيد المثبت فاعليته ضد فيروس كورونا ستنفد بنهاية هذا الشهر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — صرح الدكتور روبرت كادليك، مسؤول في وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية، لـCNN، بأن الإمدادات الحالية للحكومة الأمريكية المتوفرة لعقار “ريمديسيفير”، الدواء الوحيد الذي ثبتت فاعليته ضد فيروس كورونا، ستنتهي بحلول نهاية هذا الشهر.

وستخرج آخر شحنة من الدواء في الأسبوع الذي يبدأ يوم 29 يونيو/حزيران. وفي هذه الأثناء، تكثف شركة “غيلياد ساينسز” المصنعة للدواء من جهودها لصنع المزيد، ولكن من غير الواضح الكمية التي ستكون متوفرة هذا الصيف.

وأوضح كادليك أنه “في الوقت الحالي، ننتظر إفادة الشركة المصنعة حول التسليم المتوقع للدواء عندما ننتقل من شهر يونيو إلى يوليو”.

وفي الشهر الماضي، منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيصاً استثنائياً لاستخدام عقار “ريمديسيفير” كعلاج في حالات الطوارئ، وهو دواء مضاد للفيروسات يعطى عن طريق الوريد لعلاج الإيبولا، ولكنه يستخدم حالياً كعلاج لمرضى فيروس كورونا في المستشفى.

وأظهرت نتائج دراسة تأثير عقار “ريمديسيفير” على إسراع مدة تعافي المصابين بفيروس كورونا من فترة 15 إلى 11 يوماً. 

وأشار كادليك، مساعد وزير الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة لشؤون الاستعداد والاستجابة، إلى أن الحكومة الأمريكية تعمل لمساعدة الشركة المصنعة “في مواجهة بعض تحديات سلسلة التوريد فيما يتعلق بالمواد الخام والقدرة على تسريع عملية الإنتاج”.

وأضاف كادليك أنه من الواضح أنه “مهما كانت الإمدادات، فقد لا يتوفر الدواء ما يكفي لكل من يحتاجه”.

كما أوضح كادليك أن شركة “غيلياد ساينسز” أعطت “نطاقاً عاماً” لتسليم المنتج لشهري يوليو/تموز وأغسطس/آب.

وقدمت “غيلياد ساينسز” بعض التفاصيل العامة، ولكنها أعلنت أنها تخطط لتوفير أكثر من 500 ألف دورة علاجية بحلول أكتوبر/تشرين الأول، وأكثر من مليون دورة علاجية بحلول ديسمبر/كانون الأول.

وقالت الشركة المصنعة في موقع على الإنترنت لمقدمي الرعاية الصحية: “بعد التبرع، ستعمل الشركة بشكل وثيق مع الحكومات وأنظمة الرعاية الصحية لتوفير وصول عقار ريمديسيفير لمقدمي الرعاية الصحية لوصفه للمرضى المناسبين”.

وقالت المتحدثة باسم “غيلياد ساينسز”، سونيا تشوي، لـCNN في بيان الأحد إن الشركة “تخطط للعمل مع الحكومة الأمريكية لتحديد توزيع عقار ريميسيفير ما بعد التبرع”.

وفي أوائل شهر مايو/أيار، قامت الحكومة الأمريكية بتوزيع كمية صغيرة من عقار “ريمديسيفير” مباشرة على حوالي 24 مستشفى في جميع أنحاء البلاد دون توضيح سبب اختيار هذه المستشفيات مقارنة بالمستشفيات الأخرى.

ووسط الاحتجاجات، بدأت وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة في توزيع عقار “ريمديسيفير” على إدارات الصحة الوطنية، ولكن لا تزال هناك أسئلة. وعلى سبيل المثال، تلقت ولايتي كاليفورنيا وتكساس، في أسبوع 4 مايو/أيار الكمية ذاتها من عقار “ريمديسيفير”، على الرغم من أن ولاية كاليفورنيا لديها عدد أكبر بكثير من مرضى فيروس كورونا.

وكان النقص في بعض المناطق شديداً. وتواجد في سان فرانسيسكو، على سبيل المثال، 70 مريضاً بفيروس كورونا، ولكن كان هناك ما يكفي من العقار لحوالي 4 منهم فقط.

والآن، تستخدم وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة صيغة توزيع تعتمد على عدد المرضى الذين أبلغت المستشفيات عنهم للوزارة. ورغم أن وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة لم تكشف في البداية المواقع التي يتم فيها توزيع عقار “ريمديسيفير”، فإن الوزارة تنشر الآن عبر موقعها على الإنترنت مقدار الأدوية التي تذهب إلى كل ولاية.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق