بانوراما خبرية

توقيت قول دعاء يوم عرفة وما الدعاء الثابت يثير تفاعلا.. وهذا رأي ابن عثيمين وابن باز

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حول التوقيت الذي يقول فيه الشخص دعاء يوم عرفة الذي يوافق اليوم الجمعة، وما هي الأدعية الثابتة عن النبي محمد، وذلك بعد الضجة التي أثارها أحمد الغامدي، المدير العام السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة بالمملكة العربية السعودية، بعد نشره تصريحات سابقة “ضعف فيها” حديث فضل صيام يوم عرفة والذي جاء فيه: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده”.

وجدت حديث عظيم في دعاء #يوم_عرفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ماقلت انا والنبيون من قبلي: “لا إله الا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير” لاتنسون الصلاة على النبي #يوم_الجمعة

دعاء يوم عرفة:

قال محمد العثيمين المفتي السابق بالمملكة العربية السعودية وفقا لما هو منشور على موقعه الرسمي: “الأدعية الواردة في يوم عرفة منها ذكر الله عز وجل، كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير»”.

وفي يوم عرفه ردد “اللهم اصرف عن بيوتنا المرض والهموم والأحزان، ومِنَّ عليها بالسكينة والستر والأمان.”

وأضاف: “ينبغي أن يكون (الشخص) في حال دعائه مستقبلاً القبلة، ولو كان الجبل خلف ظهره، وأن يكون رافعاً يديه، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وقف عند الصخرات، وقال: «وقفت هاهنا وعرفة كلها موقف»، ولا ينبغي للإنسان أن يكلف نفسه في الذهاب إلى الموقف الذي وقف فيه الرسول صلى الله عليه وسلم مع شدة الحر وبعد المسافة واختلاف الأماكن، وربما يلحقه العطش والتعب، وربما يضيع عن مكانه، فيكون في ذلك عليه ضرر، فالنبي عليه الصلاة والسلام قد قال: «عرفة كلها موقف»، وكأنه صلى الله عليه وسلم يشير بهذا القول إلى أنه ينبغي للإنسان أن يقف في مكانه إذا كان يحصل عليه تعب ومشقة في الذهاب إلى الموقف الذي وقف فيه النبي صلى الله عليه وسلم”.

#يوم_عرفة لا تنسونا بدعائكم 🙏🏻 https://t.co/IfqTKN1ymJ

توقيت دعاء يوم عرفة:

قال عبالعزيز بن باز، المفتي السابق للمملكة العربية السعودية وفقا لما ورد على موقعه الرسمي: “بعد الزوال بعدما يصلي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بأذان واحد وإقامتين، يتوجه الحاج إلى موقفه بعرفة، يجتهد في الدعاء والذكر والتلبية ويشرع له رفع اليدين في ذلك مع البدء بحمد الله والصلاة على النبي ﷺ إلى أن تغيب الشمس”.

Print Friendly, PDF & Email