بورصة

الأسهم الأوروبية تتراجع بالمستهل مع ترقب بيانات اقتصادية

مباشر: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات اليوم الإثنين، قبيل شهادة كريستين لاجارد ووسط المخاوف بشأن وباء كورونا والاحتجاجات العالمية المستمرة ضد العنصرية.

ويأتي أداء الأسهم في السوق الأوروبي مع استمرار الاحتجاجات العالمية في الولايات المتحدة وحول العالم في مظاهرات ضد العنصرية وعنف الشرطة، مع مرور 13 يوما منذ مقتل الشرطة لـ”جورج فلويد”، وهو مواطن أمريكي من أصل أفريقي غير مسلح، في حجز الشرطة في ولاية مينيسوتا الشهر الماضي.

وعلى صعيد آخر، يدخل الحجر الصحي لمدة 14 يومًا حيز التنفيذ بالنسبة لأي مسافر يصل إلى المملكة المتحدة.

 وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تواصل فيه معظم الدول الأوروبية تخفيف القيود.

وقال رؤساء الطيران والسياحة إن الخطوة ستلحق الضرر بصناعاتهم، وتدرس بعض شركات الطيران تحديًا قانونيًا لإجراءات الحجر الصحي.

ويترقب المستثمرون عن كثب شهادة رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” عبر الإنترنت أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الأوروبي، وذلك خلال الساعات المقبلة.

وبالنسبة للبيانات الإقتصادية، تراجع الإنتاج الصناعي في ألمانيا بأكثر من توقعات المحللين بنحو 17.9 بالمائة خلال شهر أبريل/نيسان الماضي، مقابل انخفاض 8.9 بالمائة في الشهر السابق له، بفعل تأثير وباء كورونا العالمي.

ومن المقرر صدور بيانات ثقة المستهلكين في منطقة اليورو وذلك في وقت لاحق من اليوم.

وبحلول الساعة 7:04 صباحاً بتوقيت جرينتش، انخفض مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 0.8 بالمائة إلى 372.3 نقطة، كما هبط المؤشر البريطاني “فوتسي” بنحو 0.7 بالمائة مسجلاً 6438.2 نقطة.

في حين شهد المؤشر الألماني “داكس” انخفاضاً بنحو 1 بالمائة إلى مستوى 12715.5 نقطة، كما تراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 0.8 بالمائة ليسجل 5156 نقطة.

وخلال نفس التوقيت، تراجع اليورو هامشياً مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.07 بالمائة إلى مستوى 1.1287 دولار.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق