بانوراما خبرية

صور جديدة تظهر نوايا روسيا وخططها لخاركيف.. وهذا ما قاله قائد أوكراني

فرت أولينا من الهجوم الروسي الأخير في أبريل عندما تحملت هذه المنطقة، سالتيفكا، العبء الأكبر.

نزح الآلاف من منازلهم في هذه الضاحية الشمالية الشرقية لخاركيف، بينما قُتل المئات في أنحاء المدينة في ضربات صاروخية ألحقت هذا النوع من الضرر بمجمعات سكنية بأكملها.

لا تزال بقايا بعض تلك الهجمات الصاروخية منتشرة في الأنقاض هنا، وما زالت تفوح منها رائحة الموت.

تتعرض خاركيف الآن لقصف مستمر ومكثف ينهي فترة الهدوء بعد تراجع القوات الروسية قبل عدة أسابيع.

Print Friendly, PDF & Email