بانوراما خبرية

شاهد ما سيحدث إن فاز الجمهوريون بأغلبية الكونغرس الأمريكي

يحتاج الرئيس بايدن أن يفوز الديمقراطيون في الانتخابات النصفية 2022 إن كان يريد إبقاء أي أمل في تحريك أجندته قدمًا. لكن حزب الرئيس غالبًا ما يخسر مقاعد في الانتخابات النصفية.

كما أن معدل شعبية بايدن كان يحوم حول 40٪ منذ بداية العام، وهذا لا يبشر بالخير بالنسبة لحزبه. بمعنى آخر، الاحتفاظ بالأغلبية في الكونغرس قد تكون معركة ضارية.

إذًا، ما الذي يعنيه النفوذ الجمهوري في الكونغرس؟

الأمر الأول و أن أجندة بايدن السياسية ستتوقف بشكل تام. إنه يواجه صعوبة فعلًا في تمرير أي مشروع، فالديمقراطيون يحظون بأغلبية بسيطة في مجلس الشيوخ والنواب. لكن إذا خسروا بضعة مقاعد حتى في انتخابات 2022، فهذا يعني أن استعادة الجمهوريين للقوة وإيقاف بايدن.

وسيتم صد غالبية أجندة بايدن بما فيها أمور مثل تشريعات حقوق التصويت وحزمة المناخ ومراقبة الأسلحة. على نفس الصعيد، سيواجه الجمهوريون أيضًا صعوبة في تمرير أي شيء ومن ثم التوقيع عليه كقانون من قبل الرئيس بايدن.

النفوذ الجمهوري في مجلس الشيوخ يعني أن الجمهوريين سيكونون مسؤولين الآن عن لجان التحقيق، وقد يجرون سلسلة من التحقيقات التي كانوا يهددون بها، مثل التحقيق في ابن بايدن، هانتر، بجانب تعامل البيت الأبيض مع الحدود الجنوبية، إضافة إلى انسحاب بايدن من أفغانستان ونهاية بإغلاق لجنة مختارة فيما يخص أحداث 6 يناير. كما قال بعض أعضاء اليمين المتطرف إنهم سيحاولون أيضًا إطلاق إجراءات مساءلة ضد الرئيس.

بشكل مختصر، سيطرة الجمهوريين على الكونغرس في انتخابات 2022 ستجعل آخر عامين من أول فترة رئاسية لبايدن مؤلمة قدر الإمكان للديمقراطيين.

Print Friendly, PDF & Email