أخباربانوراما خبرية

توقيع اتفاقية تمويل الاتحاد الأوروبى لفلسطين لعام 2021 بقيمة 224 مليون يورو

 

وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر المقاطعة في رام الله، وقّع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني وزير المالية شكري بشارة، وعن الجانب الأوروبي ممثل الاتحاد الأوروبي سفن كون فون برجسدورف.

 

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، وسفراء وممثلي الدول الأوروبية المعتمدين لدى دولة فلسطين حاضرين اللقاء.

 

وقال أبو مازن “نشكر باسم دولة فلسطين الاتحاد الأوروبي ودوله على هذا الدعم المقدم لنا، فنحن أقرب ما نكون إلى بعضنا في كثير من المجالات، مشيرًا إلى أن “أوروبا تعترف برؤية حل الدولتين على حدود العام 1967 وهي تعترف بإسرائيل، ونأمل أن تعترف بدولة فلسطين لأن ذلك يساعد في دفع عملية السلام إلى الأمام”.

 

 

بدوره، تطرق رئيس الوزراء اشتية إلى أهمية اتفاقية التمويل التي وقّعت اليوم برعاية الرئيس عباس، معربًا عن أهميته حيث أنه دون شروط، وأمله أن يتم الإسراع في تنفيذ اتفاقية التمويل للعام 2022.

 

 

وأكد اشتية أن الاتفاقية تغطي تمويل الشؤون الاجتماعية ومستشفيات ومؤسسات القدس والطاقة والمياه لغزة ومساعدات صحية لمكافحة الكورونا و55 مليونا فقط للرواتب.

 

 

من جهته، شكر ممثل الاتحاد الأوروبي الرئيس الفلسطيني محمود عباس على رعايته لتوقيع الاتفاقية، مؤكدًا مواصلة الاتحاد الأوروبي في دعم بناء المؤسسات الفلسطينية.

 

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني: نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومُستشار رئيس الدولة الدبلوماسي مجدي الخالدي، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

Print Friendly, PDF & Email