بانوراما خبرية

قرصنوها وباعوا الوقود بنصف السعر.. عملية احتيال تكبد محطة أكثر من 13 ألف دولارًا دون علم المالك

من قرابة 5 دولارات للغالون إلى نصف ذلك. اصطف السائقون في فرجينيا بيتش للحصول على صفقة لا تعوض على الوقود.

تقول الشرطة إن المجرمين استخدموا جهازًا عن بعد لاختراق المضخات بعد ساعات العمل، بينما دفع المواطنون الذين كانوا يشترون الوقود ثمنه عبر تطبيق للنقود، كما قال أحد أفراد شرطة المدينة.

فكيف عرف السائقون عن الأمر؟ يقول المحققون إن الخبر انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ كتب بإحدى المنشورات: “تعبئة وقود الليلة عند الساعة 11. لا تتأخروا وانشروا الخبر. كل الوقود بنصف السعر”.

وبسبب عملية الاحتيال، تكبّدت المحطة أكثر من 13 ألف دولارًا، بالإضافة إلى ألفي دولار أخرى من يوم الثلاثاء، عندما تم سرقة 400 غالون من الوقود كما تقول الشرطة.

Print Friendly, PDF & Email