أخباربانوراما خبرية

وزارة الهجرة: استعادة جثمانىّ زوجين مصريين من أمريكا استجابة لأسرتيهما

نجحت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ومؤسسة “مصر الخير”، اليوم الجمعة، في إعادة جثمانى زوج وزوجة مصريين من ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أرض الوطن، تلبية لرغبة أسرتى الضحيتين، دون تحملهما أي تكلفة.

 

ووجهت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، الشكر للسفارة المصرية في أمريكا وكذا وزارة التضامن الاجتماعي، لتوفيرها عربات إسعاف لنقل الجثمانين عند وصولهما لمطار القاهرة، وقالت إن مؤسسة «مصر الخير» تحملت تكلفة نقل الجثمانين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى مصر في إطار البروتوكول الموقّع بين الوزارة والمؤسسة لدعم الحالات الطارئة لتجهيز وشحن الجثمانين دون انتظار شهادة إعسار.

 

وتلقت وزارة الهجرة طلبات من الجالية المصرية بالولايات المتحدة وعدد من أعضاء مجلس النواب بشأن الحادث المأساوي الذي تعرض له زوج وزوجة مصريين في ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث طلب أهالي الزوجين نقل الجثمانين للدفن في مصر وعدم قدرتهم على تحمل التكاليف الباهظة، وبدورها قامت الوزيرة على الفور بالاتصال بمعارف الضحايا من الجالية المصرية وتقديم التعازي لأسر المتوفيين، وتم التواصل مع السفارة المصرية وتقديم كل التسهيلات وترتيب نقل جثمانيهما لمصر عقب تحمل مؤسسة «مصر الخير» التكاليف وتسلميها لذويهما اليوم.

 

وتناشد وزارة الهجرة كافة العاملين بالخارج ضرورة الاستفادة من وثيقة التأمين على العاملين في الخارج التي تم إصدارها في يناير الماضي، كبديل مستدام للحالات الطارئة بالتعاون مع هيئة الرقابة المالية ووزارة الداخلية ومجمعة شركات التأمين، وذلك باشتراك سنوي رمزي يقدر بمائة جنيه عبر الموقع التالي:

 

https://epti-egy.org/ep/

 

وعن الحالات المشمولة بالتغطية والمبالغ التي تؤديها المجمعة في كل حالة وتفاصيل الدفع، أوضحت الوزارة الآتي:

 

1- في حالة الوفاة بحادث:

تلتزم المجمعة بدفع مبلغ 100 ألف جنيه فقط، حيث تدفع المجمعة التكلفة الفعلية لتجهيز وشحن ونقل الجثمان إلى أرض الوطن طبقا للمستندات التي تقدم للمجمعة، ثم يوزع باقي المبلغ على الورثة الشرعيين طبقًا لإعلام الوراثة الذي يتم تقديمه للمجمعة.

Print Friendly, PDF & Email