رياضة

تركي آل الشيخ يوجه رسالته “قبل الأخيرة” في علاقته بالأهلي.. وعضو بإدارة النادي يتهمه بـ”السب والقذف”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– وجه رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ ما وصفها بـ”رسالته قبل الأخيرة” في علاقته بالنادي الأهلي المصري وموضوع الرئاسة الشرفية وسط تصاعد التوتر بينهما مجددا، بينما أعلن عضو مجلس إدارة النادي محمد سراج الدين أنه سيقاضيه بتهمتي “السب والقذف” و”التشهير”.

وقال تركي آل الشيخ، عبر حسابه على فيسبوك: “عندما تقدمت باستقالتي سابقاً عن الرئاسة الشرفية كان حباً في إنهاء أي خلافات بعد أن سامحت في كل ما مضى، ليبقى حب الأهلي في قلبي كمشجع كما كبر معي منذ صغري”.

وأضاف: “لم اتعامل أبداً في أمور النادي كوزير لدولة شقيقة، ولكن كمحب ومشجع متعصب حريص على ناديه، وشعرت أن مكاني فعلا أن أرجع كمشجع وسط الجمهور وأنه سيكون أفضل لي وللنادي، بسبب اختلاف وجهات النظر وفرق السرعة في اتخاذ القرار كان كبيرا”.

وتابع بالقول: “لكن عندما تم رفضها وطلب مني رئيس النادي (محمود الخطيب) الرجوع مرة أخرى للرئاسة الشرفية، لم أتردد لحظة، كمحب للنادي، أن أرجع للعمل على تحقيق بعض آمال وأحلام الجماهير العريقة والعريضة الذين سأظل منهم، وأؤدي دوري على أكمل وجه دون أي تدخل في أعمال مجلس الإدارة”.

وأوضح آل الشيخ أنه “تم الاتفاق على الملفات الأساسية والمشاريع المستقبلية التي سنعمل عليها، لكن حصلت المشاكل القديمة… السؤال، لماذا طلبتم أن أرجع كرئيس شرفي بعدما استقلت بدون اتفاق بين أعضاء مجلس الإدارة على رجوعي؟ لأن هذا واضح جداً الآن من البطولات الوهمية التي يمارسها البعض!”.

وأضاف: “الرجوع كان رغبة من البعض وليس الكل. وأريد أن أؤكد على أني لم أطلب الرجوع، ولكن طُلب مني أن أرجع من قبلكم!! وعندما زرت رئيس النادي كان بسبب مرضه، وزيارة مريض قمت بها لأن هذه هي تربيتي. على العموم، حتى الآن لم يتم قبول استقالتي من النادي وأنا حتى الآن لم أسحبها”.

وفي تدوينة أخرى، وجه تركي آل الشيخ تمنياته بالشفاء لحفيد الخطيب بعد أنباء عن مرضه، قائلا: “علمت بتعرض حفيد الكابتن محمود الخطيب لوعكة صحية، أتمنى من الله أن يشفيه ويعافيه ويحفظه من كل سوء وعلى استعداد لتقديم كل ما بوسعي لتجاوز تلك الغمة… ما أكتبه الآن كمحب لمصر وللأهلي بعيدا عن أي خلافات”.

في غضون ذلك، أعلن المحامي المصري محمد حمودة، في مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام محلية مصرية، أن تركي آل الشيخ كلفه بتقديم بلاغ إلى النائب العام المصري ضد عضو مجلس إدارة الأهلي محمد سراج الدين “عما بدر منه من ألفاظ خارجة عن الآداب العامة تجاه المستشار”، على حد تعبيره. وأضاف: “كلفني أن أتابع هذه البلاغات حتى يعاقب مرتكبها محمد سراج بما يقره قانون العقوبات المصري وهو الحبس والغرامة بما يمس الشرف في جرائم القذف”.

في المقابل، قال محمد سراج الدين، في فيديو عبر صفحته على فيسبوك: “سأتقدم ببلاغين ضد من هاجمني، بلاغ سب وقذف حدث أمام الجميع، وبلاغ تشهير بوالدي بدون أي وجه حق أو أي إثبات”، مؤكدا على تقديره للمملكة العربية السعودية وشعبها وحرصه على العلاقات بين البلدين.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق