بورصة

تقلبات النفط وخسائر الدولار محور الأسواق العالمية اليوم

مباشر- أحمد شوقي: جذبت تقلبات أسعار النفط اهتمام الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، بالإضافة إلى خسائر الدولار.

وشهدت أسعار النفط تقلبات ملحوظة لكنها أغلقت الجلسة على تراجع مع التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وترقب اجتماع “أوبك+” والذي من المحتمل أن يُعقد في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

فيما كشف تقرير صحفي أن أوبك وروسيا يناقشان إمكانية تمديد اتفاقية خفض الإنتاج النفطي.

وفي السياق ذاته، ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب اتفاقية “أوبك+” وأوضاع سوق النفط خلال مكالمة هاتفية.

في حين تراجعت أسعار الذهب عند التسوية، مع ارتفاع الأسهم وسط التفاؤل بشأن فتح الاقتصاد وعلى الرغم من التوترات على الساحة السياسية في الولايات المتحدة.

خسائر الدولار

تراجعت العملة الأمريكية بشكل ملحوظ خلال التعاملات قرب أدنى مستوى منذ 12 مارس/آذار مع تراجع جاذبيتها كملاذ آمن وسط آمال تعافي الاقتصاد من تداعيات كورونا وبعد بيانات اقتصادية.

وأدت خسائر الدولار إلى مكاسب قوية تجاوزت 1 بالمائة للجنيه الإسترليني خلال التعاملات دفعته لأعلى مستوى في شهر.

ومن جانبه، يراهن بنك “جولدمان ساكس” على هبوط الورقة الخضراء عالمياً مع توقعات بأن إعادة فتح الاقتصاد ستدفع المستثمرين للتخلى عن الملاذ الآمن.

مؤشرات الأسهم وبيانات اقتصادية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية الجلسة، مع التفاؤل بشأن إعادة فتح الاقتصاد متجاهلة التوترات الداخلية والخلافات بين واشنطن وبكين.

وكشف تقرير صحفي أن الصين قامت بتعليق بعض مشتريات السلع الأمريكية بما في ذلك فول الصويا.

كما أغلقت الأسهم الأوروبية جلسة اليوم في النطاق الأخضر مع إعادة فتح الاقتصاد.

فيما ارتفع مؤشر “نيكي” الياباني في نهاية الجلسة لأعلى مستوى في 3 أشهر.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة لكن بأقل من التوقعات خلال الشهر الماضي.

فيما تراجع الإنفاق على البناء في الولايات المتحدة خلال أبريل/نيسان الماضي بأقل من التقديرات.

وفي منطقة اليورو، انكمش النشاط الصناعي خلال الشهر الماضي لكن بأٌقل من التقديرات، كما تعافي النشاط الصناعي في ألمانيا بأٌقل من المتوقع خلال نفس الفترة.

فيما شهد النشاط الصناعي في الصين نمواً مفاجئاً مع إعادة فتح الاقتصاد خلال الشهر الماضي.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق