أخبار

مؤشرات ترجيح لقاء محمد بن سلمان وبايدن الشهر المقبل يثير تفاعلا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تقريرا نشرته شبكتنا حول لقاء مرجح بين الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الشهر المقبل، وفقا لمصادر بتصريحات لـCNN.

نجاح السياسات عندما تحقق أهدافها….زيارة بايدن رئيس اعظم دولة في العالم للمملكة ومقابلة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان … ليس بالامر السهل بل مؤشر على ثقل المملكة عالميا وما تتمتع به القيادة من اتخاذ القرارات الحكيمة والسليمة والمؤثرة.. وفقهم الله https://t.co/waEQi2BIgb

وسيأتي هذا الاجتماع بعد أشهر من العلاقات الدبلوماسية الفاترة بين البلدين وسيمثل تحولا في موقف الرئيس الأمريكي والذي وصف السعودية سابقا بأنها “منبوذة” وبلا “قيم اجتماعية”، حسب تعبيره.

حسب @CNN ربما يكون هنالك لقاء بين ولي العهد السعودي الأمير #محمد_بن_سلمان والرئيس بايدن الشهر القادم. الخلاصة ذكرت في أكثر من مساحة واكثر من لقاء هم في حاجة لنا أكثر من أننا في حاجة لهم. نعم هنالك ابعاد تاريخية وعلاقة استراتيجية لكن في ظل تخبط الادارة هم يحتاجونا أكثر.

ويجري مسؤولو إدارة بايدن محادثات مع السعوديين حول ترتيبات اللقاء المباشر الذي سيجري خلال رحلة خارجية للرئيس الأمريكي الشهر المقبل، وفق ما قاله مسؤولون سابقون وحاليون.

مصادر في بيت الأبيض تؤكد توسل ادارة بايدن بالمملكة العربية السعودية لترتيب لقاء بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس امريكا “جو بايدن”الشهر القادم. بايدن يريد لقاء قيادات دول مجلس التعاون في الرياض.لم يتم الرد بعد. ساعي البريد (بين إيران وواشنطن)سيحضر للصورة فقط. #امجد_طه

وقال مسؤول أمريكي سابق مطلع على المحادثات: “يجب أن تعتمد على حدوث أمر كهذا، ويعود الأمر لوقت حدوثه وليس إلى ما إذا كان سيحدث”، في حين رفض مسؤولون سعوديون التعليق.

#صحيفة_العروبة_اليوم #قناة_تحت_الشمس •بات من المؤكد زيارة الرئيس الامريكي بايدن للسعودية ربما الشهر القادم وكما اكدت في تغريدة سابقة، وحسب المصادر فأن زيارة بايدن للسعودية سوف تتزامن مع قمة مجلس التعاون الخليجي، •تحية لجبل طويق سيف العرب ولي العهد / محمد بن سلمان https://t.co/llZuisjp0r

ويكون في العادة الاجتماع بين القيادتين الأمريكية والسعودية روتينيا لكنه يمثل تحولا هذه المرة في ظل تدهور العلاقات، ومن المتوقع أن يسبب بعض الجدل في الداخل الأمريكي للرئيس بايدن الذي كان أحد منتقدي سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان وحربها في اليمن والدور الذي لعبته الحكومة السعودية في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

Print Friendly, PDF & Email