بورصة

بعد أزمة تويتر..ترامب يوقع أمراً تنفيذياً ضد شركات التواصل الاجتماعي

مباشر: وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً يستهدف شركات التواصل الاجتماعي، بعد أيام من وصف تويتر تغريداته بأنها يحتمل أن تكون مضللة.

وقال الرئيس متحدثاً من المكتب البيضاوي قبل توقيع القرار أمس الخميس، إن هذه الخطوة كانت من أجل الدفاع عن حرية التعبير من أحد المخاطر التي واجهها التاريخ الأمريكي.

وأضاف ترامب أن حفنة صغيرة من المحتكرين في وسائل التواصل تسيطر على قسم ضخم من كافة الاتصالات العامة والخاصة في الولايات المتحدة.

ويهدف الأمر التنفيذي – الذي يتوقع أن يواجه صعوبات قانونية – إلى إزالة بعض الحماية القانونية الممنوحة لمنصات التواصل الاجتماعي.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن شركات التواصل الاجتماعي لديها سلطة مطلقة في مراقبة وتقييد وتحرير وتشكيل وإخفاء وتغيير أي شكل من أيّ شكلك من أشكال التواصل بين المواطنين وبين الجماهير العامة الكبيرة.

ويمثل الأمر التنفيذي تصعيداً كبيراً من جانب ترامب في حربه مع شركات التكنولوجيا التي تكافح مع المشكلة المتزايدة المتمثلة في المعلومات المضللة.

واعترف الرئيس كذلك بأن الصعوبات القانونية أمام الأمر التنفيذي تلوح في الأفق، قائلاً: “متأكد من أنهم سيرفعون دعوى قضائية”.

وكان موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” طبق على اثنين من تغريدات ترامب يوم الثلاثاء الماضي مراجعة الحقائق، بعد أن زعم بدون أدلة أن بطاقات الاقتراع عبر البريد الإلكتروني من شأنها أن تؤدي إلى تزوير واسع النطاق في أصوات الناخبين.

وفي يوم الأربعاء، اتهم ترامب تويتر بالتدخل في الانتخابات.

ويعني الأمر التنفيذي أنه بموجب القانون الأمريكي تكون منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب عرضة للمساءلة القانونية في مواقف معينة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق